العالم

اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن الفرنسية بعد مقتل شاب

فى مدينة نانت غرب فرنسا اندلعت صدامات بين قوات الأمن الفرنسية ومحتجين إثر مقتل شاب برصاص قوات الشرطة.

وقد دعت الحكومة الفرنسية الجميع للهدوء لمحاولة السيطرة على الأمر، وذلك بعد الأضرار الكبيرة التى لحقت بثلاث أحياء من مدينة نانت بسبب الصدامات، وقد خرج الغاضبون احتاجاً على مقتل أبو بكر صاحب ال22 عام والذي توفي بمستشفي إثر إصابته بطلق ناري عند حاجز الشرطة استقر فى عنقه.

واختلفت الأقاويل عن سبب مقتل الشاب ولم تتضح الأمور بعد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق