العالم

شركة طائرات توقف التعامل مع إيران نهائياً

أعلنت شركة إيطالية-فرنسية مشتركة لصناعة الطائرات توقفها عن التعامل تجاريا مع إيران، وإلغاء بيع جزء متبقٍّ من شحنة طائرات إليها كانت ضمن صفقة سابقة، التزاما بالعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في مايو الماضي.

وأشارت شركة الطيران الإيطالية العملاقة “ليوناردو“، المالكة لشركة “أى تى آر” بشراكة مع إيرباص الفرنسية، أنها أنهت كافة التزامها بتوريد الجزء المتبقي الذي يشمل 8 طائرات ركاب من صفقة سابقة في عام 2017 لبيع 20 طائرة إلى طهران، حيث تقدر قيمتها بنحو مليار يورو، مشيرة إلى أنها بصدد البحث عن مشترين آخرين للصفقة.

من جانبه ، أعلن أليساندرو بروفومو ، الرئيس التنفيذي لشركة الطيران الإيطالية إنهاء التعامل مع إيران أمر لا رجعة فيه، مشيرا إلى أن الجزء المتبقي من تلك الطائرات المخصصة لنقل الركاب سيجرى بيعه لدول أخرى قبل نهاية العام الجاري.

مشددًا على عدو وجود متعلقات تجارية بين إيران وشركة “ليوناردو”

جدير بالذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية ألغت في مايو الماضي أذون بيع طائرات إلى طهران تنفيذًا لقرارات أمريكا بعد انسحابها من الاتفاق النووي المبرم قبل 3 سنوات، حيث كانت ممنوحة لكل من شركتي إيرباص وبوينج.

أقرا/ي أيضا

إيران تشتري 20 طائرة من شركة “ATR” الأوروبية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق