العربمميزة

إيهود باراك: سعي نتنياهو لإقامة دولة واحدة سيؤدي لأغلبية مسلمة في إسرائيل

وصف رئيس وزراء إسرائيل الأسبق إيهود باراك، رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو بـ”الخطر علة المشروع الصهيوني”.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية فإن باراك قد هاجم نتنياهو خلال محاضرة ألقاها في تل أبيب، مساء الثلاثاء، مطالبا بوضع حد له.

وأضافت الصحيفة خلال تقريرها أن باراك اعتبر سياسات حكومة نتنياهو تقود إسرائيل بعيدا عن المشروع الصهيوني.

ووصفت الصحيفة ما قدمه رئيس الوزراء الأسبق خلال المحاضرة بمستقبل إسرائيل السوداوي.

اقرأ/ي أيضا: الإحتلال: سقوط صاروخ فلسطيني في منطقة حدودية بغزة

ونقلت الصحيفة أيضا قول باراك بأن نتنياهو يميل إلى الدولة الواحدة التي ستؤدي إلى دولة يهودية – مسيحية، يعيش فيها أغلبية مسلمة (مسلمو عرب الأراضي المحتلة في 1948، وأراضي 1967).

وأكد باراك على أن مساعي نتنياهو ستدمر “أسس الدولة الصهيونية”.

وأشار باراك إلى أنه يجب الإنفصال عن الفلسطينيين حتى لا تتكون أغلبية مسلمة في “دولة إسرائيل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق