العربمميزة

“رايتس ووتش” تنتقد بطش السلطات المصرية بالمعارضين بإسم “مكافحة الإرهاب”

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن السلطات المصرية تستغل قوانين الطوارئ ومكافحة الإرهاب في البطش بمعارضي الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بالإضافة للصحفيين والحقوقيين.

وقال تقرير صادر عن المنظمة أن الرئيس المصري يقوم بممارسات “متعسفة” ويحرف إجراءات “مكافحة الإرهاب” عن مسارها.

وقال التقرير على لسان مسؤول “مكافحة الإرهاب بالمنظمة”، نديم حوري، أن حكومة السيسي تستغل الحرب على الإرهاب الذي يهدد البلاد، لتصفية الحسابات مع المعارضين السلميين للنظام المصري، واصفًا المحاكم المصرية بـ”غير العادلة”.

وحذر نديم حوري في التقرير من أن الممارسات السلطوية المصرية ستؤدي لنتائج كارثية.

كما انتقد التقرير على لسان حوري الدول الغربية، والتي اكد على أنها تتواطأ مع النظام المصري في ممارساتها ضد المعارضة.

وبشأن تردي أوضاع الصحافة في مصر قالت المنظمة أن مصر جاءت في الترتيب رقم 161 من أصل 180 دولة في حرية الصحافة.

كما انتقدت المنظمة قانون مكافحة الإرهاب، والذي تقول أنه أدى إلى محاكمة العشرات في قضايا مختلفة، أغلبها أمام “نيابة أمن الدولة العليا”.

وقال التقرير أن السلطات المصرية قامت بإعتقال عشرات الأشخاص من بينهم مدونيين وصحفيين ونشطاء وحقوقيين، بتهم الإنضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة.

كما انتقد التقرير استهداف قانون الطوارئ للمعارضين السلميين، بالإضافة لمخالفته للدستور المصري.

كما هاجم التقرير إحالة المدنيين بشكل متزايد للمحاكمات العسكرية، مؤكدًا على ان نحو 15 ألف مدني تمت محاكمتهم عسكريا من بينهم نساء وأطفال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق