دراسة: أهمية النشاط البدني للوقاية من السكري والسرطان

0

كشفت دراسة عالمية أجرتها منظمة الصحة العالمية إلى ارتفاع نسبة الأشخاص الذين يتعرضون لأمراض السكري بنسبة واحد : أربعة أفرد والسبب يرجع إلى عدم ممارستهم للرياضة

وقال الدراسة أن أكثر من شخص من كل أربعة بالغين في جميع أنحاء العالم يواجهون مخاطر كبرى تتعلق بالإصابة بأمراض مثل السكري والسرطان، لعدم ممارسة قدر كاف من التمارين الرياضية.

وحسب الدراسة، هناك إجمالي 1.4 مليار شخص لا يحققون الهدف الموصى به من منظمة الصحة العالمية بممارسة نشاط بدني معتدل لمدة تصل إلى 150 دقيقة أو ممارسة نشاط قوي لمدة 75 دقيقة أسبوعيا.

وأشارت ريجينا جوثولد، الباحثة في منظمة الصحة العالمية إلى أنه وعلى عكس المخاطر الصحية العالمية الرئيسية الأخرى ، فإن مستويات النشاط البدني غير الكافية لا تنخفض في جميع أنحاء العالم، في المتوسط.

كانت الدول الغربية الغنية وبلدان أمريكا اللاتينية، قد شهدت بما في ذلك ألمانيا ونيوزيلندا والولايات المتحدة والأرجنتين والبرازيل ، أكبر ارتفاع في عدم النشاط خلال تلك الفترة.

حيث تركز الأداء الأسوأ في العالم في دول عربية مثل الكويت والسعودية والعراق بالإضافة إلى ساموا الأمريكية.

كما سجلت أوغندا وموزمبيق أصغر حصة في العالم من الأشخاص غير النشطين ( 6 % لكل منهما).

أقرا/ي أيضا

دراسة أمريكية: الحد من تناول السكر يحسن الصحة في أقل من أسبوعين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.