الرئيسية / علوم / تربية / كيف أعالج مشكلة فرط الحركة لدى طفلي؟
الكثير

كيف أعالج مشكلة فرط الحركة لدى طفلي؟

الكثير من السيدات يعانين من مشكلة فرط الحركة لدى أطفالهن وخاصة أنه عادة ما يصاحب فرط الحركة قلة انتباه ولا يستطع الأطفال أن يسيطرون على تصرفاتهم أو تركيزهم وقد ينعكس ذلك على تحصيلهم الدراسي ويتسبب لهم في الكثير من المشكلات بسبب أدائات سلوكية وانفعالية مزعجة، وإن كنت عزيزتي تعاني من هذه المشكلة مع طفلك فاسمحي لي أن أشرح لى ببعض التفاصيل أعراض فرط الحركة عند الأطفال وأسبابها وطرق علاجها.

أعراض فرط الحركة عند الأطفال

الأطفال بطبيعتهم نشطاء ويريدون دائما اللعب، وليس الحركة الكثيرة في معظمها تصنف فرط حركة أو تصبح مشكلة، لكن هناك أعراض تدل على أن طفلك يعاني من هذه المشكلة وكلما أثرت الأعراض على حالته بشكل أكبر كلما كانت المشكلة أكبر، وإليك بعض هذه الأعراض:

عدم الاستقرار النفسي
عدم الاستقرار الحركي
الهيجان المستمر
التعدي على غيره من الأطفال بالضرب أو السباب وخلق مشاحنات ومشكلات معهم.
عدم الثبات في مكان واحد لفترة طويلة.
الكثرة في المطالب.
الإلحاح المستمر.
البكاء بسهولة وبكثرة.
الغضب لأقل الأسباب.
التغير في مشاعره ما بين الحزن والسرور في لحظات
السرعة في رد الفعل.
عدم توقع ردود أفعاله.
أسباب فرط الحركة عند طفلك
ترجع مشكلة فرط الحركة عند طفلك لعدة اسباب منها:

قد ترجع المشكلة لوجود مشكلة في عملية إرسال المعلومات واستقبالها في المخ.
قد يرجع السبب لوجود اضطرابات في المواد الكميائية في المخ.
قد ترجع المشكلة لأسباب وراثية فقد تنتقل منت خلال الجينات من الأباء المصابين إلى ابنائهم.
قد ترجع المشكلة لتعرض الاطفال لبعض المواد السمة كالرصاص.
قد ترجع المشكلة لبعض الإضطرابات النفسية والسلوكية الأخرى كالشعور بالحرمان العاطفي مثلاً.
قد ترجع المشكلة لتعرض المخ للأذي في أول مراحل عمر الطفل.
قد يرجع السبب في المشكلة لتدخين الأم أثناء فتر الحمل.
قد يرجع السبب في المشكلة لعدم نوم الطفل لساعات كافية والإصابة باضطرابات النوم.
قد يرجع السبب في المشكلة لوجود غصابات في الجهاز العصبي.
قد يرجع السبب لوجود نقص في امداد الطفل بالأكسجين أثناء لحظات الولادة.
قد يرجع السبب في المشكلة لتناول الأم لبعض الأدوية الغير مناسبة أثناء فترة الحمل.
وقد يرجع سبب المشكلة لإصابة الطفل بالحساسية من بعض المواد الغذائية كالطماطم والعنب والسكر.
علاج فرط الحركة عند الأطفال
يمكنك ملاحظة ما إن كان طفلك يعاني بالفعل من مشكلة فرط الحركة أم أنها حركة طبيعية ليس فيها مبالغة، ويمكنك تحديد ذلك من خلال التدقيق الجيد في تصرفاته ومراجعة اخصائيين في التربية ويمكنك اتباع هذه الخطوات لعلاج الأمر:

قللي قدر الأمكان من تناول طفلك للشيكولاتة والمشروبات الغازية.
قللي قدر الإمكان من تناول طفلك لكل المواد الغذائي التي تحتوى على مكونات تزيد وترفع من طاقته.
كلفيه ببعض الأعمال المنزليه البسيطة التي تساعده على تفريغ جزء من طاقته.
اجعليه يمارس رياضة وخاصة السباحة لأنها سوف تجعله أكثر هدوئاً.
اجعليه يمارس بعض المهارات التي تساعده على التركيز والانتباه لضم الخرز
شجعيه على مهارات الرسم والتلوين.
ساعديه على الجلوس لمدة زمنية لا تتعدى 10 قائق للقيام بهذه المهام.
خذيه للتنزه في المنتزهات والاماكن العامة لتفريغ طاقته.

الساعة 25

شاهد أيضاً

جددت واشنطن

واشنطن: مجلس حقوق الإنسان «فاشل»

جددت واشنطن هجومها ضد مجلس حقوق الإنسان الأممي، بسبب ما تعتقد أنه فشل في آداء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *