الإمارات تستعد لتقود التحالف لهجوم عسكري كارثي على الحديدة

×

رسالة

EU e-Privacy Directive

This website uses cookies to manage authentication, navigation, and other functions. By using our website, you agree that we can place these types of cookies on your device.

View e-Privacy Directive Documents

View GDPR Documents

You have declined cookies. This decision can be reversed.

التحالف يصعد ضد ميناء الحُديدة ولا حل سلمي في اليمن

التحالف يصعد ضد ميناء الحُديدة ولا حل سلمي في اليمن

/ تقارير ومتابعات / السبت, 09 حزيران/يونيو 2018 15:39

يستمر سعي التحالف العربي بقيادة السعودية والقوات اليمنية التابعة له في حصار ميناء الحُديدة الذي تسيطر عليه قوات الحوثيين، وقال مصدر عسكري أن القوات تبعد، عن الميناء نحو 20 كيلومتر، كما أكد المصدر الذي نقلت عنه وكالات الأنباء على أن القوات تحرز تقدمًا كبيرًا وسط انحسار للقوات الحوثية، وكان التحالف أعلن سعيه للسيطرة على الميناء الأهم لإمداد الحوثيين والمدنيين في جنوب غرب اليمن، والذي تسميه قوات التحالف بشريان الحياة لهم، وتجري معارك عنيفة بين القوات اليمنية والتحالف من جهة ومسلحو جماعة الحوثي الشيعية من جهة أخرى منذ أكثر من نصف شهر على تلك الجبهة.

بالتزامن مع تقدم القوات اليمنية على الأرض تقوم طائرات التحالف العربي بالقصف من الجو، تمهيدًا لتقدم القوات، وتشير البيانات التي يعلنها التحالف، عن تقدم كبير أحرزته القوات اليمنية على مشارف الميناء، وتقول تقارير صحفية أن القوات اليمنية استطاعت احراز تقدم على ملسحي الحوثي، كما استطاعت السيطرة على عدة نقاط استراتيجية في طريقها لحصار الميناء.

 

تصعيد

 

وتشهد الأيام تصعيد كبير من قبل قوات التحالف العربي ضد جماعة الحوثي التي تسيطر على عدة مدن يمنية من بينها العاصمة صنعاء منذ 2014، وأعلن الجيش اليمني في وقت سابق هذا الأسبوع مقتل وإصابة أكثر من ألف مسلح حوثي خلال التصعيد الأخير من قبل التحالف، وتتحدث مواقع إخبارية يمنية عن مقتل المسلحين بقصف التحالف أو من خلال المعارك التي تشتد يومًا بعد يوم مع القوات اليمنية التابعة للتحالف. من جهتها تشير مصادر محلية مقربة من الحوثيين إلى أن الخسائر البشرية قد تصل إلى عشرات القتلى والجرحى يوميًا خلال المعارك، وكانت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، أعلنت في وقت سابق أن المسلحين الحوثيين يفرون من المعارك تاركين خلفهم المعدات العسكرية والجرحى وجثث القتلى. من جانبه اعترف قائد القوات الحوثية بحدوث خرق في جبهة الحديدة خلال المعارك مع التحالف.

 

 

تحذيرات

 

ومع اقتراب القوات اليمنية والتحالف من الهجوم على ميناء الحديدة فإن تحذيرات أممية وحقوقية بشأن الهجوم باتت مستمرة يوميًا تقريبًا، كان أخرها تحذير منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية من هجمة التحالف المنتظرة على الميناء، وقال البيان الذي أصدرته أن نحو 250 ألف يمني سيكونون معرضين لخسارة كل شئ حتى حياتهم إذا قامت السعودية والتحالف الذي تقوده بمهاجمة الميناء، وتقول الأمم المتحدة أن 600 ألف مدني يعيشون بالميناء والمناطق المحيطة به، مؤكدةً على أن الأمور باتت خطيرة جدًا على المدنيين، وباتت الجهود الأممية والحقوقية الدولية منصبة على التحذير من كارثة إنسانية قد تقع إذا قام التحالف بمحاصرة أو مهاجمة الميناء.

من جهة أخرى فإن المبادرة الأممية للسعي لحل سلمي باتت صعبة بعد الشروط التي وضعها مفاوضو التحالف على المبعوث الأممي لليمن والحوثيين، والذي وصفها محللون بالشروط التعجيزية التي لا تريد حلًا سلميًا للأزمة.

Author

فريق التحرير

فريق التحرير

Login to post comments

Please publish modules in offcanvas position.